4 مستويات الصراع

مستويات الصراع

أساس التصنيف هو الظروف السابقة التي تؤدي إلى الصراع. قد ينشأ الصراع من عدة مصادر، مثل المهام والقيم والأهداف وما إلى ذلك.

يمكن تصنيف الصراع التنظيمي على أنه صراع داخل المنظمة (أي صراع داخل منظمة) أو بين المنظمات (أي صراع بين منظمتين أو أكثر). يمكن أيضًا تصنيف الصراع داخل المنظمة بناءً على المستويات (الفرد، المجموعة، إلخ) التي يحدث فيها.

على هذا الأساس، يمكن تصنيف الصراع داخل المنظمة إلى صراع بين الأشخاص، وبين الأشخاص، وداخل المجموعة، وبين المجموعات. ويمكن وصف هذه الأنواع الأربعة من الصراع على النحو التالي:

الصراع الشخصي

4 مستويات الصراع

يُعرف هذا النوع من الصراع أيضًا بالصراع داخل الفرد أو داخل النفس. ويحدث ذلك عندما يُطلب من أحد الأعضاء في المؤسسة أداء مهام وأدوار معينة لا تتوافق مع خبرته واهتماماته وأهدافه وقيمه. تمت مناقشة أنواع مختلفة من الصراعات الشخصية أو صراعات الأدوار في مقالتنا.

الصراع بين الأشخاص

4 مستويات الصراع

ويشير إلى الصراع بين عضوين تنظيميين أو أكثر من نفس المستويات أو الوحدات الهرمية أو المختلفة. تتعلق الدراسات حول الصراع بين المرؤوسين والمرؤوسين بهذا النوع من الصراع.

وتناقش أساليب التعامل مع الصراع بين الأشخاص في مقالتنا.

الصراع داخل المجموعة

4 مستويات الصراع

يُعرف هذا أيضًا باسم الصراع داخل الأقسام. يشير إلى الصراع بين أعضاء المجموعة أو بين مجموعتين فرعيتين أو أكثر داخل المجموعة فيما يتعلق بأهدافها ومهامها وإجراءاتها وما إلى ذلك. وقد يحدث مثل هذا الصراع أيضًا نتيجة لعدم التوافق أو الخلافات بين بعض أو كل أعضاء المجموعة وقادتها).

الصراع بين المجموعات

4 مستويات الصراع

يُعرف هذا أيضًا بالصراع بين الإدارات. ويشير إلى الصراع بين وحدتين أو أكثر من الوحدات أو المجموعات داخل المنظمة. تعتبر الصراعات بين الخط والموظفين، والإنتاج والتسويق، والموظفين الرئيسيين والميدانيين أمثلة على هذا النوع من الصراع. أحد أنواع الصراع بين المجموعات هو بين العمل والإدارة.

تمت مناقشة أنواع مختلفة من الصراع بين المجموعات في مقالتنا.

خاتمة

يمكن أن تحدث الصراعات المصنفة حسب المصادر على مستوى العلاقات الشخصية أو داخل المجموعة أو بين المجموعات. بمعنى آخر، يمكن أن تحدث حالات عدم التوافق الناجمة عن هذه المصادر في سياق فردين أو مجموعة أو مجموعتين.

وقد تمت الإشارة في تعريف الصراع التنظيمي إلى أن الصراع قد يحدث داخل الكيانات الاجتماعية أو فيما بينها. يعتمد هذا التمييز بين الصراع داخل الكيانات الاجتماعية والصراع بين الكيانات الاجتماعية على منظور النظام لمشكلة معينة.

إن تصنيف الصراع إلى أربعة أنواع، بناءً على مستوى أصله، يوضح أن التحليل على مستويات مختلفة قد يكون مفيدًا اعتمادًا على طبيعة المشكلة (المشاكل).