تصميم نظام استخباراتي تنافسي: 4 خطوات

تصميم نظام استخباراتي تنافسي: 4 خطوات

كيف تجمع معلومات عن بيئتك التنافسية؟ تكمن الإجابة في تصميم نظام استخباراتي تنافسي. إذا قمت بجمع المعلومات باستخدام نظام استخبارات تنافسي، فلا يمكن إغراقك بمعلومات عديمة الفائدة وغير ذات صلة.

يجب أن يكون تصميم النظام بحيث يساعدك على توفير المال وتوفير معلومات دقيقة وفي الوقت المناسب عن منافسيك. يجب عليك تشجيع الجميع في المنظمة على تقديم معلومات تنافسية للشخص أو القسم المعني. يمكنك أيضًا تشكيل فريق لجمع المعلومات حول هذا الموضوع ومسحها ضوئيًا.

عند تصميم مثل هذا النظام الاستخباراتي، يجب عليك اتباع عملية منطقية تتكون من أربع خطوات؛

تصميم نظام استخباراتي تنافسي: 4 خطوات

الخطوة # 1: إعداد النظام

في هذه الخطوة الأولى، عليك أولاً تحديد أنواع المعلومات التنافسية التي تحتاجها. بعد ذلك، تحدد مصدر (مصادر) هذه المعلومات، وأخيرًا، تقوم بتعيين المسؤولية لشخص لإدارة مثل هذا النظام.

الخطوة # 2: جمع البيانات

في الخطوة الثانية، تذهب لجمع البيانات اللازمة.

تذكر أن جمع البيانات هو عملية مستمرة. يجوز لك جمع البيانات من عدد من المصادر، منها فريق المبيعات وأعضاء القناة والموردين البحث عن المتجر تعتبر الشركات والجمعيات التجارية وموظفي المنافسين وأعضاء قنوات المنافسين والموردين من العناصر المهمة.

يمكنك أيضًا مراقبة المنافسين وتحليل الأدلة المادية.

علاوة على ذلك، يمكنك الاعتماد على البيانات المنشورة المختلفة وكذلك تصفح الإنترنت. أثناء جمع البيانات، يجب عليك ملاحظة أن جميع التقنيات التي تطبقها ليست قانونية ولا أخلاقية. يجب عليك تطوير طريقة فعالة وفعالة لجمع المعلومات بسبب القيود القانونية والمعايير الأخلاقية.

الخطوة # 3: تقييم البيانات وتحليلها

أثناء تقييم البيانات التي تم جمعها، يجب عليك أولاً التحقق من صحتها وموثوقيتها. وبعد اجتياز فحوصات الصلاحية والموثوقية، يمكنك تنظيمها وتفسيرها لصياغة السياسة.

الخطوة #4: نشر المعلومات والاستجابة

وبعد الانتهاء من التحليل، ينبغي تمرير المعلومات الأساسية إلى الأشخاص المعنيين لمساعدتهم على اتخاذ القرار.

يساعد نظام الاستخبارات التنافسية الشركة في الحصول على المعلومات في الوقت المناسب وكذلك التنبؤ بتحرك المنافسين. وهذا يمكن أن يساعد الشركة على اتخاذ الإجراءات في الوقت المناسب وجعل موقفها قويًا في مواجهة مسابقة.

يجب أن تدرك أن كل شركة لا تستطيع تحمل تكاليف الحفاظ على مثل هذا النظام بسبب قيود الموارد (البشر والمال). في مثل هذه الحالة، ينبغي للموظفين المعنيين نفسه متابعة تدابير المنافسين عن كثب لقياس ملاحظته.