أفضل 10 صفات للخطاب الجيد

أفضل 10 صفات للخطاب الجيد

يعد التواصل الشفهي أقدم وسائل الاتصال وأكثرها استخدامًا. يمكن أن يحدث بأشكال مختلفة والكلام هو واحد منها. يعد الكلام بشكل عام هو الوسيلة الأكثر فعالية لإيصال الرسالة في اجتماع أو ندوات أو مؤتمرات وما إلى ذلك. ويشير الكلام إلى توصيل الرسالة من خلال الكلمات الشفهية أو الكلمات المنطوقة أمام الجمهور المجتمعين في اجتماع أو ندوة أو مؤتمر.

ومن خلال الكلام يستطيع المتحدث عرض آرائه وأفكاره في أي مسألة لعدد كبير من الجمهور في وقت واحد.

ولذلك، فإنه يستخدم على نطاق واسع في تسليم رسالة شفهية في اللقاءات التجارية والاجتماعية والسياسية والدينية.

الخطاب هو شكل منظم للغاية من الخطاب الذي يخاطب فيه المتحدث جمهورًا مجتمعًا لسماع رسالة.

على الأقل يمكننا القول أن الخطاب هو نوع من الخطاب الرسمي الذي يوجه إلى جمهور مجتمع في مكان ما لسماع رسالة.

متعلق ب: 7C في الاتصالات التجارية

ماذا يحتوي الكلام الطيب؟

يحتوي الخطاب الجيد على 10 صفات يمكنها إيصال الرسالة بشكل فعال من خلال الكلمات الشفهية أو الكلمات المنطوقة أمام جمهور مجتمع في اجتماع أو ندوة أو مؤتمر.

الكلام هو وسيلة فعالة للتواصل الشفهي. يتم تسليمها أمام تجمع كبير.

لذلك، يعد الكلام بمثابة وسيلة مهمة لتقديم المعلومات في الاجتماعات أو التجمعات السياسية أو التجارية.

ومع ذلك، يصبح الخطاب فعالاً عندما تتوفر فيه الميزات التالية:

  1. وضوح
    الوضوح هو سمة أساسية للخطاب الجيد. يجب أن يكون الخطاب واضحًا لا لبس فيه حتى يتمكن الجمهور من فهمه بسهولة. إذا لم يكن واضحًا بما يكفي للتعبير عن معناه للجمهور، فسوف يصبح غير فعال.
  2. وضوح الرسالة
    يجب أن تكون رسالة الخطاب محددة وذات صلة بالموضوع.
  3. الإيجاز
    ينفد صبر الجمهور من الكلام الطويل. ومن ثم، ينبغي أن يكون الكلام موجزا قدر الإمكان. ومع ذلك، لا ينبغي أن تكون ناقصة.
  4. مثير للاهتمام
    ينبغي إلقاء الخطاب بطريقة ممتعة وممتعة حتى يحفز الجمهور على الاهتمام. ولجعل الخطاب مثيرًا للاهتمام، يمكن الاستشهاد بقصص وأمثلة واقتباسات ونكات متنوعة.
  5. لمسة غير رسمية
    على الرغم من أن الخطاب هو خطاب رسمي، إلا أنه يجب تقديمه بطريقة شخصية وغير رسمية.
  6. النظر في الجمهور
    يتم تسليم الخطاب إلى جمهور محدد. لذلك يجب على المتحدث أن يأخذ بعين الاعتبار توقعات الجمهور واهتماماتهم وطبيعتهم.
  7. التحدث ببطء
    الخطاب المثالي هو الذي يتم إلقاءه ببطء وبالنغمة المعتادة. يساعد الجمهور على سماع الرسالة وفهمها بوضوح.
  8. خالية من العواطف
    ميزة أخرى مهمة للخطاب الجيد هي أنه يجب أن يتم إلقاءه بطريقة غير متحيزة وغير عاطفية. قد تدفعه عاطفة المتحدث بعيدًا عن الموضوع الرئيسي.
  9. استخدام لغة الجسد
    الكلام الجيد يتماشى مع لغة الجسد الضرورية. ولذلك، في وقت إلقاء الخطاب، يجب على المتحدث استخدام مختلف الإشارات غير اللفظية.
  10. ضمان مشاركة الجمهور
    الخطاب الجيد هو الذي يضمن مشاركة الجمهور مع المتحدث. وهذا يعني أن الجمهور سيضمن انتباهه من خلال الاستماع الفعال والتعبير عن تضامنه مع الخطاب وما إلى ذلك.

إذا فشل خطابك في تحديد مربعات الاختيار الخاصة بهذه الصفات، فسوف يفقد ميزته.

على الرغم من بعض القيود على الكلام؛ إذا قمت بعمل جيد بما فيه الكفاية فإنك تجعل الجمهور يحرك الأرض من أجلك.