نموذج البحث: المفاهيم الأساسية ووجهات النظر

نموذج البحث: المفاهيم الأساسية ووجهات النظر

النموذج هو مثال أو نمط: نماذج صغيرة ومكتفية بذاتها ومبسطة نستخدمها لتوضيح الإجراءات والعمليات والنقاط النظرية.

كما يستخدم المصطلح في العلوم الاجتماعية، فإن النموذج هو منظور أو إطار مرجعي لرؤية العالم الاجتماعي، وكسر تعقيد العالم الحقيقي، والذي يتكون من مجموعة من المفاهيم والافتراضات.

باختصار، النموذج هو نافذة عقلية يرى الباحث من خلالها العالم.

قد ينتج عن وصف باحثين نفس الظاهرة من نموذجين مختلفين تفسيرات مختلفة إلى حد كبير لنفس الظاهرة.

على سبيل المثال، كل من مالتوس وماركس نظرت إلى مشكلة الاكتظاظ السكاني. كان كل منهم من نموذجين مختلفين ولكن نفس ظاهرة الاكتظاظ السكاني.

كان الموقف الماركسي هو أن الاكتظاظ السكاني سيختفي مع الانتقال من الرأسمالية إلى الاشتراكية، في حين عارض مالتوس هذا الاقتراح.

كان يعتقد أن الرفاهية والاشتراكية من شأنها أن تدمر مبادرة الفرد.

وهكذا فإن هاتين المدرستين الفكريتين، المالتوسية والماركسية، تميلان إلى النظر إلى نفس الظاهرة (الاكتظاظ السكاني) من نماذج أو وجهات نظر مختلفة بشكل كبير والتوصل إلى استنتاجات متضاربة.

كل نموذج له مجموعته الخاصة من المفاهيم أو المصطلحات. يستخدم النموذج المالتوسي مفاهيم مثل المعدل الحسابي، والمعدل الهندسي، والفحص الإيجابي، والفحص الوقائي، والرذيلة، والبؤس في مناقشته للقضايا المتعلقة بالاكتظاظ السكاني.

يستخدم النموذج الماركسي مفاهيم مثل الطبقة، والوعي الطبقي، ووسائل الإنتاج، والعمالة الفائضة، والاستغلال، والنقاش.

يختلف النموذج ليس فقط في المفاهيم والافتراضات ولكن أيضًا في مشاكل البحث التي يعتبرها ضرورية.

على سبيل المثال، في النموذج المالتوسي، يعتبر الاكتظاظ السكاني هو المشكلة المركزية.

في المقابل، في النموذج الماركسي، المشكلة المركزية هي الصراع الطبقي واستغلال الطبقات الدنيا من قبل أولئك الذين يسيطرون على وسائل الإنتاج.

لدى كل من الديمقراطيين والجمهوريين هدف مشترك يتمثل في إرساء حقوق الشعوب، إلا أن لديهم أساليب واستراتيجيات ومفاهيم مختلفة في مواجهة النماذج لتحقيق نفس الشيء.

يعرف باتون (1990) النموذج بأنه رؤية للعالم، ومنظور عام، وطريقة لكسر تعقيد العالم الحقيقي، في حين يرى جوبا (1990) هذا كإطار تفسيري، يسترشد بـ "مجموعة من المعتقدات والأفكار". المشاعر تجاه العالم وكيف ينبغي فهمه ودراسته.

في بحث السياق، النموذج (البحثي) هو الافتراض الأساسي والبنية الفكرية التي يرتكز عليها البحث والتطوير في مجال البحث.

يذكر دينزين ولينكولن (1994) أن المعتقدات الأساسية التي تحدد نموذج بحث معين يمكن تلخيصها من خلال الإجابات المقدمة على ثلاثة أسئلة أساسية:

  • سؤال أنطولوجي: ما هو شكل وطبيعة الواقع؟
  • سؤال معرفي: ما هو المعتقد الأساسي حول المعرفة (أي ما يمكن معرفته)؟ نظرية المعرفة هي فرع الفلسفة الذي يدرس طبيعة المعرفة والعملية التي يتم من خلالها اكتساب المعرفة والتحقق من صحتها.
  • سؤال منهجي: كيف نعرف أو نكتسب المعرفة حول العالم؟

وقد ذكر ديل وروميسزوفسكي (1997) بعض وظائف النماذج. ووفقا لهم، نماذج البحث.

  • تحديد كيفية عمل العالم، وكيف يتم استخلاص المعرفة من هذا العالم، وكيف يفكر المرء ويكتب ويتحدث عن هذه المعرفة.
  • تعريف أنواع الأسئلة التي سيتم طرحها والمنهجيات لاستخدامها في الإجابة.
  • تحديد ما ينشر وما لا ينشر.
  • تنظيم عمل العامل الأكاديمي، و
  • تقديم معناها وأهميتها.

كيف يتم تعريف النموذج في سياق العلوم الاجتماعية؟

في العلوم الاجتماعية، النموذج هو منظور أو إطار مرجعي يستخدم لعرض العالم الاجتماعي. فهو يبسط النماذج لتوضيح الإجراءات والعمليات والنقاط النظرية، ويكسر تعقيد العالم الحقيقي ويتكون من مجموعة من المفاهيم والافتراضات.

كيف يمكن لباحثين وصف نفس الظاهرة بشكل مختلف بناءً على نماذجهما؟

يمكن لباحثين أن ينتجا تفسيرات مختلفة إلى حد كبير لنفس الظاهرة إذا وصفوها من نموذجين مختلفين. على سبيل المثال، قام كل من مالتوس وماركس بدراسة مشكلة الاكتظاظ السكاني من نماذج مختلفة، مما أدى إلى استنتاجات متضاربة.

ما أهمية مصطلح "نموذج البحث" في سياق البحث؟

في سياق البحث، يعتبر نموذج البحث هو الافتراض الأساسي والبنية الفكرية التي يرتكز عليها البحث والتطوير في مجال البحث.

ما هي الأسئلة الأساسية الثلاثة التي تحدد المعتقدات الأساسية لنموذج البحث؟

الأسئلة الثلاثة الأساسية هي؛

  1. سؤال أنطولوجي: ما هو شكل وطبيعة الواقع؟
  2. سؤال معرفي: ما هو المعتقد الأساسي في المعرفة وما الذي يمكن معرفته؟
  3. سؤال منهجي: كيف نكتسب المعرفة بالعالم؟

كيف تؤثر النماذج على العمل الأكاديمي والمنشورات؟

تحدد النماذج كيفية عمل العالم، وكيفية استخراج المعرفة، وكيف ينبغي للمرء أن يفكر ويكتب ويتحدث عن هذه المعرفة. وهي تحدد أنواع الأسئلة التي سيتم طرحها، والمنهجيات التي سيتم استخدامها، وما يتم نشره، وتنظيم عمل العامل الأكاديمي، وتوفير المعنى والأهمية للعمل.

كيف تختلف النماذج المالتوسية والماركسية في نهجها تجاه مشكلة الاكتظاظ السكاني؟

ينظر النموذج المالتوسي إلى الاكتظاظ السكاني على أنه المشكلة المركزية ويستخدم مفاهيم مثل المعدل الحسابي والمعدل الهندسي والتحقق الإيجابي. في المقابل، يركز النموذج الماركسي على الصراع الطبقي واستغلال الطبقات الدنيا، باستخدام مفاهيم مثل الوعي الطبقي ووسائل الإنتاج.