المحاسبة الإدارية: التعريف، الوظائف، الأهداف، الأدوار

المحاسبة الإدارية: التعريف، الوظائف، الأهداف، الأدوار

المحاسبة الإدارية هي توفير معلومات اتخاذ القرارات المالية وغير المالية للمديرين. في المحاسبة الإدارية أو المحاسبة الإدارية، يستخدم المديرون أحكام المعلومات المحاسبية لإبلاغ أنفسهم بشكل أفضل قبل أن يقرروا الأمور داخل مؤسساتهم، مما يسمح لهم بإدارة أفضل وأداء وظائف الرقابة.

يسمى جزء المحاسبة الذي يساعد المديرين في اتخاذ القرارات التي توفر المعلومات المحاسبية بالمحاسبة الإدارية.

المحاسبة الإدارية هي فرع خاص من المحاسبة. وهو ابتكار حديث وعلمي للمحاسبة. المحاسبة الإدارية هي المحاسبة للإدارة الفعالة.

معنى وتعريف المحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية هي عملية تحديد وقياس وتراكم وتحليل وإعداد وتفسير وتوصيل المعلومات التي تساعد المديرين التنفيذيين في تحقيق الأهداف التنظيمية.

فهو يساعد الإدارة على أداء جميع وظائفها، بما في ذلك التخطيط والتنظيم والتوظيف والتوجيه والرقابة. وبعبارة أخرى، فإن مجال المحاسبة الذي يوفر المعلومات الاقتصادية والمالية للمديرين والمستخدمين الداخليين الآخرين يسمى المحاسبة الإدارية.

فيما يلي بعض التعريفات الجميلة للمحاسبة الإدارية:

يحدد معهد المحاسبين القانونيين في إنجلترا وويلز أن "إدارة Accouaung هي ذلك النوع من المحاسبة الذي يمكّن من إجراء الأعمال بشكل أكثر كفاءة".

وفقًا لـ RN Anthony، "تهتم المحاسبة الإدارية بالمعلومات المحاسبية المفيدة للإدارة".

يحدد البروفيسور ج باتي أنه "المصطلح المستخدم لوصف الأساليب والأنظمة والتقنيات المحاسبية، والتي، إلى جانب المعرفة والقدرة الخاصة، تساعد الإدارة في مهمتها المتمثلة في تعظيم الأرباح أو تقليل الخسائر".

وقد عرف معهد محاسبي التكاليف والإدارية في لندن "المحاسبة الإدارية بأنها تطبيق المعرفة والمهارة المهنية في إعداد المعلومات المحاسبية بطريقة تساعد الإدارة في صياغة السياسات والتخطيط والرقابة على تشغيل المنشأة". التعهدات."

وبالمثل، وفقًا لجمعية المحاسبة الأمريكية، "يتضمن الأساليب والمفاهيم اللازمة للتخطيط الفعال للاختيار من بين إجراءات الأعمال البديلة وللرقابة من خلال تقييم وتفسير الأداء.

من التعريفات المذكورة أعلاه، يمكننا القول أن جزء المحاسبة الذي يوفر المعلومات للمديرين لاستخدامها في التخطيط ومراقبة العمليات واتخاذ القرار يسمى المحاسبة الإدارية.

خصائص / طبيعة المحاسبة الإدارية

يمكن تلخيص طبيعة/خصائص المحاسبة الإدارية على النحو التالي:

  • المحاسبة الإدارية هي تقنية ذات طبيعة انتقائية. ولا يستخدم البيانات الكاملة المقدمة من السجلات المالية. فهو يختار ويلتقط فقط تلك المعلومات من السجلات المالية المختلفة (مثل حساب الأرباح والخسائر أو الميزانية العمومية)، والتي تكون ذات صلة ومفيدة للإدارة للوصول إلى قرارات مهمة بشأن جوانب مختلفة من العمل.
  • المحاسبة الإدارية تهتم بالمستقبل. يقوم بجمع وتحليل البيانات للتخطيط للمستقبل. الوظيفة الأساسية للإدارة هي اتخاذ القرار بشأن مسار العمل المستقبلي. تقوم المحاسبة الإدارية، بمساعدة تقنيات مختلفة، بصياغة مسار العمل المستقبلي.
  • توفر المحاسبة الإدارية معلومات مفيدة تساعد الإدارة في التخطيط واتخاذ القرار. يمكنها فقط تقديم المعلومات ولكن لا يمكنها الحظر. الأمر متروك للإدارة إلى أي مدى. ويمكن الاستفادة من المعلومات اعتمادا على كفاءتها وحكمتها.
  • تدرس المحاسبة الإدارية العلاقة بين الأسباب والنتائج. تقوم المحاسبة المالية بتحليل الأسباب المسؤولة عن الأرباح أو الخسائر. تحاول المحاسبة الإدارية دراسة العلاقة بين السبب والنتيجة من خلال تحليل المتغيرات المختلفة التي تؤثر على أرباح وربحية الأعمال.
  • المحاسبة الإدارية ليست ملزمة بقواعد المحاسبة المالية. تم تصميم إجراءات المحاسبة المالية بناءً على مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً.

وظائف المحاسبة الإدارية

وتتمثل الوظيفة الأساسية للمحاسبة الإدارية في مساعدة الإدارة على أداء وظائفها بفعالية. وظائف الإدارة هي التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة.

وظائف المحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية هي جزء من المحاسبة. لقد تطورت بسبب الحاجة إلى زيادة استخدام المحاسبة لاتخاذ القرارات الإدارية.

وتساعد المحاسبة الإدارية في أداء كل من هذه الوظائف بالطرق التالية:

  1. يوفر البيانات

المحاسبة الإدارية بمثابة مصدر حيوي للبيانات للتخطيط الإداري. تعد الحسابات والمستندات مستودعًا لكمية هائلة من البيانات حول التقدم السابق للمؤسسة، وهو أمر ضروري للتنبؤ بالمستقبل.

  1. يعدل البيانات

تقوم المحاسبة الإدارية بتعديل إعادة ترتيب البيانات المحاسبية المتاحة بطريقة تجعلها مفيدة للإدارة.

تعديل البيانات في مجموعات مماثلة يجعل البيانات أكثر فائدة ومفهومة. يتم تجميع وتصنيف البيانات المحاسبية المطلوبة لاتخاذ قرارات الإدارة بشكل صحيح.

على سبيل المثال، يمكن تصنيف أرقام الشراء لأشهر مختلفة لمعرفة إجمالي المشتريات التي تمت خلال كل فترة من حيث المنتج والمورد والمنطقة.

  1. تواصل

المحاسبة الإدارية هي وسيلة هامة للاتصال. تحتاج مستويات الإدارة المختلفة (العليا والمتوسطة والأدنى) إلى أنواع مختلفة من المعلومات.

تحتاج الإدارة العليا إلى معلومات موجزة على فترات طويلة نسبيًا، وتحتاج الإدارة الوسطى إلى معلومات بانتظام، وتهتم الإدارة الدنيا بالمعلومات التفصيلية على فترات قصيرة.

المحاسبة الإدارية تؤسس التواصل داخل المنظمة ومع العالم الخارجي.

  1. يحلل ويفسر البيانات

يتم تحليل البيانات المحاسبية بشكل مفيد من أجل التخطيط الفعال واتخاذ القرار. ولهذا الغرض، يتم عرض البيانات في شكل مقارن، ويتم حساب النسب، وتوقع الاتجاهات المحتملة.

  1. بمثابة وسيلة للتواصل

توفر المحاسبة الإدارية وسيلة لتوصيل خطط الإدارة لأعلى ولأسفل وللخارج من خلال المنظمة.

في البداية، يعني ذلك تحديد مدى جدوى واتساق الأجزاء المختلفة للخطة. وفي المراحل اللاحقة، يُبقي جميع الأطراف على علم بالخطط التي تم الاتفاق عليها وأدوارهم في هذه الخطط.

  1. يسهل السيطرة

تساعد المحاسبة الإدارية في ترجمة الأهداف والإستراتيجية المحددة إلى أهداف محددة لتحقيقها في وقت محدد وتضمن تحقيق هذه الأهداف بفعالية وكفاءة. كل هذا أصبح ممكنا من خلال مراقبة الميزانية والتكاليف القياسية، والتي تعد جزءًا لا يتجزأ من المحاسبة الإدارية.

  1. يستخدم أيضا معلومات نوعية

لا تقتصر المحاسبة الإدارية على البيانات المالية لمساعدة الإدارة في اتخاذ القرار ولكنها تستخدم أيضًا مثل هذه المعلومات التي قد يكون من الممكن قياسها من الناحية النقدية. ويمكن جمع هذه المعلومات من المسوحات الخاصة والمجموعات الإحصائية والسجلات الهندسية وما إلى ذلك.

  1. للمساعدة في التخطيط.

تساعد المحاسبة الإدارية الإدارة في التخطيط وكذلك صياغة السياسات من خلال وضع تنبؤات حول الإنتاج وبيع التدفقات النقدية الواردة والخارجة وما إلى ذلك.

ليس هذا فحسب، بل قد يتنبأ أيضًا بالمبلغ الذي قد يكون مطلوبًا من مسارات العمل البديلة أو معدل العائد المتوقع من ذلك المكان وفي نفس الوقت يقرر برنامج الأنشطة التي سيتم القيام بها.

  1. للمساعدة في التنظيم.

ومن خلال إعداد الميزانيات والتأكد من مراكز التكلفة المحددة، تقوم بتسليم الموارد إلى كل مركز وتفويض المسؤوليات المعنية لضمان استخدامها السليم.

ونتيجة لذلك، تنمو العلاقة المتبادلة بين الأجزاء المختلفة للمؤسسة.

  1. صناعة القرار

توفر المحاسبة الإدارية البيانات المحاسبية والمعلومات الإحصائية اللازمة لعملية اتخاذ القرار، والتي تؤثر بشكل حيوي على بقاء ونجاح الأعمال.

توفر المحاسبة الإدارية معلومات تحليلية بشأن البدائل المختلفة، ويصبح اختيار الإدارة سهلاً.

  1. للمساعدة في التحفيز.

من خلال تحديد الأهداف، والتخطيط لأفضل مسارات العمل الاقتصادية، وكذلك عن طريق قياس أداء الموظفين، فإنه يحاول زيادة كفاءتهم، وفي نهاية المطاف، تحفيز المنظمة ككل.

  1. للتنسيق

يساعد الإدارة في تنسيق جميع أنشطة المؤسسة، أولاً من خلال إعداد الميزانيات الوظيفية، ثم التنسيق المشترك لجميع أنشطة المؤسسة، أولاً، من خلال إعداد الميزانيات الوظيفية، ثم تنسيق الأنشطة بأكملها من خلال دمج جميع الأنشطة الوظيفية الميزانيات في واحدة تسمى "الميزانية الرئيسية".

وبهذه الطريقة، فإنه يساعد الإدارة من خلال تنسيق الأجزاء المختلفة للمؤسسة. علاوة على ذلك، فإن التنسيق الشامل ليس ممكنًا على الإطلاق دون مراقبة الميزانية.

  1. ليتحكم

يمكن مقارنة العمل الفعلي المنجز بـ "المعايير" لتمكين الإدارة من التحكم في الأداء بشكل فعال.

غرض وأهداف المحاسبة الإدارية

الهدف الأساسي للمحاسبة الإدارية هو تمكين الإدارة من تعظيم الأرباح أو تقليل الخسائر.

أهداف المحاسبة الإدارية

الهدف الأساسي للمحاسبة الإدارية هو توفير المعلومات للمديرين لاستخدامها في التخطيط ومراقبة العمليات واتخاذ القرارات.

يمكن تلخيص الغرض والأهداف الرئيسية للمحاسبة الإدارية على النحو التالي:

  1. استخدامات المعلومات

الوظائف الأساسية للإدارة هي استخدامات المعلومات. ويقدم المعلومات المحاسبية بشكل يتيح للإدارة والمستثمرين والدائنين تحليل البيانات المالية.

  1. التخطيط وصياغة السياسات

التخطيط هو أن يقرر مقدما ما يجب القيام به. يساعد على إدارة التخطيط غير الفعال. ويوفر بيانات التكاليف والبيانات الإحصائية لاستخدامها في تحديد الأهداف وصياغة السياسات المستقبلية.

  1. صناعة القرار

يتم إنجاز جميع الأعمال الإدارية من خلال اتخاذ القرار.

يتم تعريف اتخاذ القرار على أنه اختيار مسار العمل من بين البدائل. يساعد الإدارة في اتخاذ القرار. ويستخدم البيانات المحاسبية لحل المشاكل الإدارية المختلفة.

تقنيات المحاسبة الإدارية مثل تحليل التكلفة والحجم والأرباح، والتكاليف القياسية، ومراقبة الميزانية، ووضع ميزانية رأس المال، وتحليل تدفق الأموال، وما إلى ذلك. تساعد الإدارة في الوصول إلى القرار الصحيح.

  1. تحفيز

الدافع يعني حاجة الفرد ورغباته والمفاهيم التي تجعله يتصرف بطريقة معينة. يعد التفويض بمثابة أداة تحفيز لأنه يزيد من الرضا الوظيفي للموظفين ويشجعهم على التطلع إلى الأمام.

من خلال تحديد الأهداف، والتخطيط لأفضل مسارات العمل الاقتصادية، وكذلك عن طريق قياس أداء الموظفين، فإنه يحاول زيادة كفاءتهم، وفي نهاية المطاف، تحفيز المنظمة ككل.

  1. المتابعة

المحاسبة الإدارية يساعد الإدارة في السيطرة على أداء المنظمة. تتم مقارنة الأداء الفعلي مع خطط التشغيل والمعايير والميزانيات، ويتم الإبلاغ عن الانحرافات إلى الإدارة حتى يمكن اتخاذ التدابير التصحيحية.

  1. تنسيق العمليات

يساعد الإدارة في التحكم في أداء المنظمة.

تتم مقارنة الأداء الفعلي مع خطط التشغيل والمعايير والميزانيات، ويتم الإبلاغ عن الانحرافات إلى الإدارة حتى يمكن اتخاذ التدابير التصحيحية.

  1. إعداد التقارير

أحد الأهداف الأساسية للمحاسبة الإدارية هو إبقاء الإدارة على اطلاع كامل بأحدث المواقف المثيرة للقلق. يسهل الإدارة على اتخاذ القرارات المناسبة وفي الوقت المناسب.

الهدف من المحاسبة الإدارية هو توفير البيانات. ويعرض الخطط البديلة المختلفة أمام الإدارة بطريقة مقارنة. يتم أيضًا إبلاغ أداء الأقسام المختلفة بانتظام إلى الإدارة العليا.

  1. مساعدة في التنظيم

التنظيم هو عملية تخصيص وترتيب الموارد البشرية وغير البشرية بحيث يمكن تنفيذ الخطط بنجاح.

أدوات أو تقنيات المحاسبة الإدارية

يطبق المحاسب الإداري العديد من الأنظمة المالية ومحاسبة التكاليف كتقنيات لمساعدة الإدارة. تهتم المحاسبة الإدارية بالمعلومات المحاسبية المفيدة للإدارة.

أدوات تقنيات المحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية، مثل المحاسبة، باعتبارها خدمة محاسبية للإدارة من خلال وظائفها المختلفة، يجب أن تستخدم العديد من الأدوات والتقنيات والأساليب. الآن يمكن لتقنية واحدة أن تلبي الاحتياجات الإدارية.

وقد تم وضعها هنا باختصار للحصول على فكرة عن تلك.

  1. التخطيط المالي

العمل يتطلب التمويل. يتضمن التخطيط المالي تحديد أهداف التمويل طويلة الأجل وقصيرة الأجل للشركة. يتعين على كل شركة أن تقرر مصادر جمع الأموال.

ويمكن جمع الأموال إما من خلال إصدار رأس المال أو من خلال زيادة القروض. مرة أخرى، يجب اتخاذ القرار بشأن نوع رأس المال أو رأس مال الأسهم أو رأس مال الأسهم المفضلة.

عندما تقرر الإدارة جمع الأموال من خلال القروض، يتعين عليها أن تقرر مدى الاقتراض، سواء كان طويل الأجل أو قصير الأجل. كل هذه القرارات مهمة لتمويل التخطيط.

  1. مراقبة الميزانية

هناك عدد من الأجهزة التي تساعد في السيطرة. الجهاز الأكثر استخدامًا للتحكم الإداري هو "ميزانية."

مراقبة الميزانية هي نظام يلجأ إلى الميزانية كوسيلة للتخطيط والتحكم وتنسيق أنواع مختلفة من الأنشطة، مثل إنتاج وتوزيع السلع والخدمات كما تم تصميمها.

  1. حساب التكاليف الهامشية

التكلفة الهامشية مفيدة لقياس ربحية خطوط الإنتاج المختلفة. تساعد هذه التقنية في التعرف على طبيعة التكاليف مثل التكاليف الحدية (المتغيرة) والتكاليف الثابتة.

هذه طريقة لحساب التكاليف تهتم بالتغيرات في التكاليف الناتجة عن التغيرات في حجم الإنتاج.

  1. محاسبة التكاليف التاريخية

يسمى بيان التكاليف الفعلية بعد تكبدها بمحاسبة التكاليف التاريخية.

محاسبة التكاليف التاريخية هي نظام محاسبة يسجل جميع المعاملات بالتكاليف المتكبدة بمجرد حدوثها أو في تاريخ مباشرة بعد حدوثها.

  1. محاسبة القرار

واحدة من أهم وظائف الإدارة العليا هي اتخاذ القرارات. ينطوي اتخاذ القرار على الاختيار من بين عدة بدائل.

ويتم اتخاذ القرار بعد دراسة البيانات البديلة من حيث التكاليف والأسعار والأرباح التي توفرها المحاسبة الإدارية وممارسة الاختيار الأمثل بعد مراعاة العوامل غير المالية الأخرى. والهدف هو تحقيق أقصى قدر من الربح من خلال استخدام أفضل طريقة بديلة.

تستخدم المحاسبة الإدارية تقنيات التكلفة الهامشية وموازنة النفقات الرأسمالية وفصل تكاليف الإنتاج لتحقيق هذه الغاية.

  1. التكلفة القياسية

تعد التكاليف القياسية أداة مهمة للتحكم في التكاليف، وهي أحد الأهداف الرئيسية للمحاسبة الإدارية.

تقارن تقنيات التكلفة القياسية التكاليف القياسية للمواد والعمالة والنفقات العرضية للإنتاجوالتي يتم تحديدها مسبقًا مع التكاليف الفعلية التي حدثت أثناء تنفيذ الإنتاج.

إنها التقنية الأكثر فعالية المتاحة للتحكم في الأداء والتكاليف.

  1. تحليل البيان المالي

تقنية يتضمن التحليل المالي البيانات المالية المقارنةوالنسب وبيانات تدفق الأموال وبيانات التدفق النقدي وأدوات تحليل البيانات المالية المقارنة للإدارة لاتخاذ القرار.

تكشف البيانات المالية عن الأداء السابق للأعمال فيما يتعلق بالقدرة على دفع أرباح الأسهم، وطبيعة خدمات الديون، والقدرة على تحقيق الربح، ووضع الملاءة المالية.

واستنادا إلى هذه الأحداث الماضية، يتم توقع مسار العمل المستقبلي.

  1. محاسبة إعادة التقييم

هذه أداة مهمة للمحاسبة الإدارية.

تهدف محاسبة إعادة التقييم أو الاستبدال إلى الحفاظ على رأس المال بالقيمة الحقيقية. يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى الأساليب المستخدمة للتغلب على المشكلات المرتبطة باستبدال الأصول الثابتة في فترة ارتفاع الأسعار.

والحقيقة أن هناك مشكلة تنشأ فيما يتعلق باستبدال الأصول الثابتة من حيث ارتفاع الأسعار. ويضمن الحفاظ على رأس مال الشركة.

  1. محاسبة التحكم

إنه ليس نظامًا محاسبيًا منفصلاً. وهو يتألف من تقنيات التكلفة القياسية ومراقبة الميزانية وتقارير المراقبة والبيانات والفحص الداخلي والتدقيق الداخلي والتقارير.

وفي هذا المجال يكون للإدارة مجال لإظهار البراعة في تحليل وتفسير وعرض المعلومات على جميع مستويات الإدارة.

  1. نظام إدارة المعلومات

لقد سبق أن ذكر أن المحاسبة الإدارية للمؤسسة هي توفير الإدارة والعمليات الأخرى كأساس وقائي وبناء للإدارة.

ويقوم المحاسب الإداري بتوفير كافة هذه البيانات والمعلومات ذات الصلة بالمؤسسة لهذا الغرض.

ومع تطور الأجهزة الإلكترونية لتسجيل البيانات وتصنيفها، تحسنت التقارير المقدمة إلى الإدارة بشكل كبير. يمكن استخدام التغذية المرتدة من المعلومات كتقنيات تحكم.

  1. تقنيات احصائيه

هناك عدد كبير من التقنيات الإحصائية والرسومية المستخدمة في المحاسبة الإدارية. بعض الأمثلة الشائعة هي المخطط الرئيسي، ومخطط المبيعات والأرباح، ومخطط الاستثمار، وما إلى ذلك.

  1. المحاسبة النسبية

تعني المحاسبة النسبية أسلوب ومنهجية تحليل وتفسير البيانات المالية باستخدام النسب المحاسبية المستمدة من هذه البيانات.

وتضمنت محاسبة النسب تحليل الاتجاه، والبيانات المالية المقارنة، وتحليل النسب، وبيانات تدفق الأموال، وما إلى ذلك.

حدود المحاسبة الإدارية

على الرغم من أن المحاسبة الإدارية مفيدة أيضًا للإدارة لأنها توفر معلومات للتخطيط والمراقبة واتخاذ القرار.

ومع ذلك، فإن فعاليته محدودة لعدة أسباب. المحاسبة الإدارية هي مجال حديث، وبالتالي فهي في طور التطوير.

حدود المحاسبة الإدارية

ومن ثم، فهو يعاني من كل قيود الانضباط الجديد. فيما يلي بعض قيود المحاسبة الإدارية:

  1. المحاسبة الإدارية ليست سوى أداة.

لا ينبغي أبدًا اعتبار المحاسبة الإدارية بديلاً أو بديلاً عن الإدارة. توفر أدوات وتقنيات المحاسبة الإدارية المعلومات فقط وليس القرارات.

يجب أن يتم اتخاذ القرارات من قبل الإدارة، كما يتم تنفيذ القرارات من قبل الإدارة.

  1. "المرحلة التطورية".

المحاسبة الإدارية لا تزال في مرحلتها الأولية. المحاسبة الإدارية ما هي إلا في مرحلة التطوير ولم تصل إلى المرحلة النهائية.

التقنيات والأدوات التي يستخدمها هذا النظام تعطي نتائج متفاوتة ومؤجلة.

  1. حدود السجلات الأساسية

تهتم المحاسبة الإدارية بشكل أساسي بإعادة ترتيب البيانات أو تعديلها. وتستمد معلوماتها من محاسبة التمويل ومحاسبة التكاليف والسجلات الأخرى.

تعتمد صحة المحاسبة الإدارية على صحة هذه السجلات الأساسية: أي أن حدودها هي أيضًا؛ القيود المفروضة على المحاسب الإداري.

  1. نقص المعرفة

يتطلب استخدام المحاسبة الإدارية معرفة العديد من المواضيع ذات الصلة.

إن نقص المعرفة في الموضوعات ذات الصلة مثل إحصاءات مبادئ المحاسبة والاقتصاد ومبادئ الإدارة وما إلى ذلك سيحد من استخدام المحاسبة الإدارية.

  1. الجهود المتواصلة

لا يتم تنفيذ الاستنتاجات والقرارات التي يتوصل إليها المحاسب الإداري تلقائيًا. وبالتالي، هناك حاجة إلى جهود مستمرة ومنسقة على كل مستوى إداري لتنفيذ هذه القرارات.

وعليه أن يقنع الناس على جميع المستويات. بمعنى آخر، يجب أن يكون بائعًا فعالاً في بيع أفكاره.

  1. قرار مكثف

إن اتخاذ القرار بناءً على المحاسبة الإدارية التي توفر التحليل العلمي لمختلف المواقف سوف يستغرق وقتًا طويلاً.

على هذا النحو، قد تتجنب الإدارة الإجراءات المنهجية لاتخاذ القرار والتوصل إلى قرار باستخدام حدود بديهية وبديهية لفائدة المحاسبة الإدارية.

  1. تركيب مكلف

أنها مكلفة للغاية. يحتاج تركيب نظام المحاسبة الإدارية إلى تنظيم متقن للغاية والعديد من القواعد واللوائح. وينتج عن هذا استثمارات ضخمة، لا يستطيع تحملها سوى المخاوف المتعلقة بالفواتير.

  1. تحيز شخصي

يعتمد تفسير المعلومات المالية على قدرة المترجم الفوري حيث يتعين على المرء إصدار حكم شخصي، وتؤثر التحيزات الشخصية والتحيز على موضوعية القرارات.

  1. مقاومة

يتضمن تثبيت المحاسبة الإدارية تغييرًا أساسيًا في الإعداد التنظيمي.

كما يلزم صياغة قواعد وأنظمة جديدة، مما يؤثر على العديد من الأشخاص، وبالتالي هناك احتمالية للمقاومة من بعض الجهات.

  1. هيكل ثقيل للغاية

يتطلب تركيب نظام المحاسبة الإدارية تكاليف عالية بسبب التنظيم المتقن والعديد من القواعد واللوائح. ولذلك، لا يمكن اعتمادها إلا من خلال الاهتمامات الكبيرة.

  1. يوفر البيانات فقط

وتتمثل المهمة الرئيسية للمحاسبة الإدارية في توفير البيانات وليس القرارات. يمكن أن يبلغ فقط، وليس أن يصف.

  1. نطاق واسع النطاق

المحاسبة الإدارية لديها نطاق واسع جدا يتضمن العديد من التخصصات. تتطلب الإدارة معلومات من كل من المحاسبة ومصادر غير محاسبية.

وهذا يخلق العديد من المشاكل ويجلب درجة من عدم الدقة والذاتية في الاستنتاج الذي يتم الحصول عليه من خلاله.

  1. وليس التناوب على الإدارة

المحاسبة الإدارية هي أداة للإدارة وليست بديلاً للإدارة. لا يمكن أن يحل محل الإدارة أو الإدارة.

  1. معارضة التغيير

تتطلب المحاسبة الإدارية الابتعاد عن الممارسات المحاسبية التقليدية.

إنه يدعو إلى إعادة ترتيب الأشخاص وأنشطتهم، وهو ما لا يحبه الأشخاص المعنيون بشكل عام.

أهمية أو أدوار المحاسبة الإدارية في عملية صنع القرار في منظمة الأعمال.

الهدف من اتخاذ القرار هو تعظيم الربح من خلال استخدام أفضل طريقة بديلة. تساعد المحاسبة الإدارية الإدارة في اتخاذ قرار بشأن الشؤون المالية. ويستخدم البيانات المحاسبية لحل المشاكل الإدارية المختلفة.

يجب على كل منظمة أن تقرر في الوقت المناسب. لعبت المحاسبة الإدارية دورا حيويا في عملية صنع القرار في منظمة الأعمال.

أدوار المحاسبة الإدارية

ويمكن تحديد أهمية/دور المحاسبة الإدارية على النحو التالي:

  1. التخطيط الفعال

تلعب المحاسبة الإدارية دورًا حيويًا في اتخاذ خطة فعالة لتوفير المعلومات الضرورية.

من خلال الميزانية الرأسمالية، وميزانية المبيعات، وتحليل التكلفة والحجم والأرباح، يوفر المحاسبون الإداريون معلومات لوضع الخطط.

  1. زيادة كفاءة العمليات التجارية

تلعب المحاسبة الإدارية أيضًا دورًا مهمًا في زيادة الكفاءة في العمليات التجارية من خلال إعداد الميزانية وتحليل النسب وتحليل التباين والتكاليف القياسية وما إلى ذلك.

  1. تحكم فعال

تأخذ المحاسبة الإدارية مراقبة غير فعالة من خلال فلسفة JIT ونظام مراقبة الجودة الشاملة.

  1. زيادة كفاءة العمل

تساعد المحاسبة الإدارية على زيادة كفاءة العمل من خلال تكلفة العمالة القياسية، وربط المكافأة بالإنتاجية والميزانية.

  1. تحقيق الكفاءة الإدارية

تساهم المحاسبة الإدارية بشكل كبير في زيادة الكفاءة الإدارية للمنظمة حيث تزود المديرين بالمعلومات الصحيحة.

  1. وظيفة إدارة المساعدة

نحن نعلم أن الوظائف الرئيسية للإدارة هي التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة. تساعد المحاسبة الإدارية موظفي الإدارة على أداء المهام بشكل صحيح، وتوفير المعلومات المحاسبية اللازمة.

  1. التواصل

لأداء المهام بكفاءة وفعالية، يحتاج المديرون إلى التواصل مع مختلف الأطراف وأجزاء المنظمة.

وتساعد المحاسبة الإدارية في هذا الصدد في إعداد التقارير المختلفة.

وأخيرًا، يمكننا القول أن أنشطة المحاسبة الإدارية تهدف فقط إلى أداء دور حيوي في عملية صنع القرار في المنظمة.

نطاق المحاسبة الإدارية

الهدف الرئيسي هو مساعدة الإدارة في وظائفها المتمثلة في التخطيط والتوجيه والرقابة.

إن نطاق المحاسبة الإدارية واسع النطاق لدرجة أنه يتضمن في طياته تحليلاً لجميع جوانب المحاسبة الحديثة، والتي تؤكد على القاسم المشترك لوظائف المحاسبة الإدارية. كل من الإدارة والمحاسبة اتخاذ قرار فعال بناءً على المعلومات المناسبة.

نطاق المحاسبة الإدارية

فيما يلي بعض مجالات التخصص المدرجة ضمن نطاق المحاسبة الإدارية:

  1. Financial Accounting

المحاسبة المالية هي المحاسبة العامة التي تتعلق المحاسبة بتسجيل المعاملات التجارية في دفاتر الإدخال الرئيسي، وترحيلها إلى حسابات دفتر الأستاذ المعنية، وموازنتها وإعداد ميزان المراجعة.

المحاسبة عن الإيرادات والمصروفات والأصول والالتزامات وصافي القيمة، بالإضافة إلى إنتاج التقارير المالية الموجزة.

ومن ثم لا يمكن للمحاسبة الإدارية الحصول على السيطرة الكاملة والتنسيق للعمليات دون وجود نظام محاسبي مالي مصمم بشكل جيد.

  1. حساب التكلفة

التكاليف هي فرع من المحاسبة.

المحاسبة عن التكاليف الحالية والمعيارية والمستقبلية؛ تحليل وإبلاغ بيانات التكلفة على جميع مستويات الإدارة مع المنظمة. إنها عملية وتقنية التحقق من التكلفة. التخطيط وصنع القرار والرقابة هي الوظائف الإدارية الأساسية.

يوفر نظام محاسبة التكاليف الأدوات اللازمة مثل التكاليف القياسية، ومراقبة الميزانية، ومراقبة المخزون، والتكلفة الهامشية، وما إلى ذلك لتنفيذ هذه الوظائف بكفاءة.

  1. التنبؤ بالميزانية

تعني الميزانية التعبير عن خطط وسياسات وأهداف المؤسسة لفترة محددة في المستقبل.

تجميع وتوحيد الميزانية؛ مساعدة موظفي الإدارة في ترجمة خطط التشغيل إلى ميزانيات مالية؛ إعداد التقارير وتحليل الفروق في الميزانية.

ومن ناحية أخرى، فإن التنبؤ هو التنبؤ بما حدث نتيجة لمجموعة معينة من الظروف. يتم تحديد الأهداف للإدارات المختلفة، ويتم تحديد المسؤولية لتحقيق هذه الأهداف.

  1. معالجة البيانات

تسجيل البيانات المحاسبية وإجراء العمليات التكرارية بهذه البيانات وإعداد التقارير لتكوين البيانات المعاد ترميزها.

  1. التدقيق الداخلي

مراجعة وتقييم الإجراءات والسجلات المحاسبية للتأكد من موثوقيتها ومطابقتها للممارسات المقررة وكفايتها للحماية من خسارة الأصول بسبب الاحتيال والإهدار وأسباب أخرى.

يساعد التدقيق الداخلي الإدارة في تحديد مسؤولية الأفراد المختلفين.

  1. إقرار ضريبي

وهذا يستلزم حساب الدخل بموجب قانون ضريبة الدخل، وإعداد بيانات الإقرارات ودفع الضرائب عند استحقاقها يتم إعداد بيانات الدخل، ويتم احتساب الالتزامات الضريبية.

يتم إبلاغ الإدارة بالعبء الضريبي من الحكومة المركزية وحكومة الولاية والسلطات المحلية. ويشمل ذلك حساب الدخل الخاضع للضريبة وفقًا لقانون الضرائب، وتقديم الإقرارات، وما إلى ذلك.

  1. تحليل مالي

تفسير التقارير المحاسبية، والتحليل من الناحية المالية للمشاريع والخطط والإجراءات المقترحة؛ مساعدة الإدارة في تفسير وتقييم البيانات المالية بجميع أنواعها.

  1. مراقبة المخزون

ويشمل الرقابة على المخزون من وقت الحصول عليه حتى التخلص النهائي منه.

  1. محاسبة إعادة التقييم

يهتم هذا الأمر بضمان الحفاظ على رأس المال سليمًا بالقيمة الحقيقية، ويتم حساب الربح مع أخذ هذه الحقيقة في الاعتبار.

  1. أساليب إحصائية

الرسوم البيانية والمخططات والعروض المصورة والأرقام الفهرسية وغيرها من الأساليب الإحصائية تجعل المعلومات أكثر إثارة للإعجاب وواضحة.

الأدوات الأخرى، مثل السلاسل الزمنية، وتحليل الانحدار، وتقنية أخذ العينات، وما إلى ذلك، مفيدة للغاية للتخطيط والتنبؤ.

  1. تحصيل الضرائب

ويشمل ذلك حساب الدخل وفقًا لقوانين الضرائب، وتقديم الإقرارات، ودفع الضرائب.

  1. الطريقة والإجراءات

ويشمل ذلك صيانة المعالجة المناسبة للبيانات وخدمات إدارة المكاتب الأخرى، وإعداد التقارير عن أفضل استخدام للأجهزة الميكانيكية والإلكترونية.

يوفر بيانات إحصائية للإدارات المختلفة ويقوم بدراسات التكلفة الخاصة وتقديرات التكلفة وتقارير عن العلاقات بين التكلفة والحجم والربح في ظل الظروف المتغيرة للمنظمة.

  1. التقارير المؤقتة

ويشمل ذلك إعداد بيانات الدخل الشهرية والربع سنوية ونصف السنوية والتقارير ذات الصلة، وبيانات التدفق النقدي وتدفق الأموال، وتقارير الخردة، وما إلى ذلك.

  1. الخدمات المكتبية

ويشمل ذلك صيانة المعالجة المناسبة للبيانات وغيرها من خدمات معالجة البيانات وغيرها من خدمات إدارة المكاتب، وإعداد التقارير عن أفضل استخدام للأجهزة الميكانيكية والإلكترونية.

  1. خدمات أخرى

ويشمل ذلك صيانة المعالجة المناسبة للبيانات وخدمات إدارة المكاتب الأخرى، وإعداد التقارير عن أفضل استخدام للأجهزة الميكانيكية والإلكترونية.

المسؤوليات الأخلاقية للمحاسبين الإداريين

يجب أن يتصرف المحاسبون الإداريون بشكل أخلاقي. ويجب عليهم اتباع أعلى معايير المسؤولية الأخلاقية والحفاظ على صورة مهنية جيدة.

قام معهد المحاسبين الإداريين (IMA) بتطوير المعايير الأربعة التالية للسلوك الأخلاقي للمحاسبين الإداريين:

  1. كفاءة

    • الحفاظ على مستوى مناسب من الكفاءة المهنية من خلال التطوير المستمر لمعارفهم ومهاراتهم.
    • أداء واجباتهم المهنية وفقًا للقوانين واللوائح والمعايير الفنية ذات الصلة.
    • قم بإعداد تقارير وتوصيات كاملة وواضحة بعد التحليلات المناسبة للمعلومات ذات الصلة والموثوقة.
  2. سرية

    • الامتناع عن إفشاء المعلومات السرية التي حصلوا عليها أثناء عملهم إلا في حالة التصريح بذلك، ما لم يكن ذلك ملزماً قانوناً بذلك.
    • إبلاغ المرؤوسين حسب الاقتضاء فيما يتعلق بسرية المعلومات المكتسبة أثناء عملهم ومراقبة أنشطتهم لضمان الحفاظ على تلك السرية.
    • الامتناع عن استخدام أو الظهور باستخدام المعلومات السرية التي تم الحصول عليها أثناء عملهم لتحقيق مكاسب غير أخلاقية أو غير قانونية سواء شخصيًا أو من خلال أطراف ثالثة.
  3. نزاهة

    • تجنب تضارب المصالح الفعلي أو الظاهري وإبلاغ جميع الأطراف المناسبة بشأن أي تضارب محتمل.
    • الامتناع عن مزاولة أي نشاط من شأنه المساس بقدرتهم على القيام بواجباتهم بشكل أخلاقي.
    • رفض أي هدية أو معروف أو ضيافة من شأنها أن تؤثر أو يبدو أنها تؤثر على تصرفاتهم.
    • الامتناع عن تخريب تحقيق الأهداف المشروعة والأخلاقية للمنظمة، بشكل إيجابي أو سلبي.
    • التعرف على القيود المهنية أو القيود الأخرى التي من شأنها أن تمنع الحكم المسؤول أو الأداء الناجح للنشاط والإبلاغ عنها.
    • توصيل المعلومات غير المواتية وكذلك الإيجابية والأحكام أو الآراء المهنية.
    • الامتناع عن ممارسة أو دعم أي نشاط من شأنه تشويه سمعة المهنة.
  4. مصداقية

    • توصيل المعلومات بشكل عادل وموضوعي.
    • الكشف بشكل كامل عن جميع المعلومات ذات الصلة التي من المتوقع بشكل معقول أن تؤثر على فهم المستخدم المقصود للتقارير والتعليقات والتوصيات المقدمة.

خدمات/مهام المحاسبين الإداريين

فيما يلي قائمة بالمهام/الخدمات الأساسية التي يؤديها المحاسبون الإداريون. وتعتمد درجة التعقيد المتعلقة بهذه الأنشطة على مستوى خبرة وقدرات أي فرد.

  1. الاستشارات الإدارية
  2. تحليل التقارير المالية
  3. تحليل التكلفة
  4. تحليل المعدل والحجم
  5. تطوير مقاييس الأعمال
  6. نمذجة الأسعار
  7. ربحية المنتج
  8. التقارير الجغرافية مقابل الصناعة أو تقارير شرائح العملاء
  9. بطاقات أداء إدارة المبيعات
  10. تحليل التكاليف والفوائد
  11. تحليل الربح حجم التكلفة
  12. تحليل تكلفة دورة الحياة
  13. تحليل ربحية العميل
  14. شفافية تكاليف تكنولوجيا المعلومات
  15. الميزانية الرأسمالية
  16. تحليل الشراء مقابل الإيجار
  17. تخطيط استراتيجي
  18. الإدارة الاستراتيجية نصيحة
  19. عرض التقارير المالية الداخلية والتواصل
  20. التنبؤ بالمبيعات
  21. التنبؤ المالي
  22. الموازنة السنوية
  23. توزيع التكاليف
  24. اتخاذ القرارات الإدارية

الفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية

ترتبط المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية ارتباطًا وثيقًا حيث أن المحاسبة الإدارية تسحب جزءًا كبيرًا من المعلومات من المحاسبة المالية وتعدلها للاستخدام الإداري.

تضمن المحاسبة المالية أن أصول والتزامات الشركة يتم حسابها بشكل صحيح وتوفر للمستثمرين المساهمين وسلطة الضرائب والدائنين وما إلى ذلك.

من ناحية أخرى، توفر المحاسبة الإدارية المعلومات، خاصة لاستخدام المديرين المسؤولين عن اتخاذ القرارات المناسبة داخل المنظمة.

تهتم المحاسبة المالية بتسجيل المعاملات اليومية للشركة.

على الرغم من أن المحاسبة المالية والإدارية تعتمد على نفس البيانات المالية، إلا أن هناك بعض الاختلافات بين المحاسبة المالية والإدارية.

الفروق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية هي كما يلي:

نقطة اختلافالمحاسبة الإداريةFinancial Accounting
المستخدمينالمحاسبة الإدارية مخصصة بشكل خاص للمستخدمين الداخليين. يتم استخدام تقارير المحاسبة الإدارية حصريًا من قبل المستخدمين الداخليين. المديرين والموظفين.المحاسبة المالية مخصصة للمستخدمين الداخليين والخارجيين. وتستخدم تقارير المحاسبة المالية في المقام الأول من قبل المستخدمين الخارجيين، مثل المساهمين والبنوك والدائنين.
موضوعيالهدف من المحاسبة الإدارية هو مساعدة الإدارة الداخلية.الهدف من المحاسبة المالية هو مساعدة صناع القرار الداخليين والخارجيين.
استخدامات مبادئ المحاسبة المقبولة عموماًمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً ليست إلزامية للمتابعة في المحاسبة الإدارية.مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً إلزامية للمتابعة في المحاسبة المالية.
الأحداثويؤكد على القرارات المتعلقة بالأحداث المستقبلية.ويؤكد على القرارات المتعلقة بالأحداث الماضية.
حرية الاختياراتولا توجد قيود سوى التكاليف على فوائد القرارات الإدارية المحسنة.مقيدة المبادئ المحاسبية المقبولة عمومًا (GAAP).
نوع التقاريرالتقارير التفصيلية: الاهتمام بتفاصيل أجزاء المنشأة، المنتجات، الأقسام، الأقاليم، إلخ.تتعلق التقارير الموجزة في المقام الأول بالكيان ككل.
الآثار السلوكيةالقلق بشأن كيفية تأثير القياسات والتقارير على السلوك اليومي للمدير.الاهتمام بكيفية قياس وتوصيل الظواهر الاقتصادية.
تحديد الأنشطةالمجال أقل تحديدًا بشكل حاد - الاستخدام المكثف للعلوم الاقتصادية وعلوم القرار والعلوم السلوكية.تم تعريف هذا المجال بشكل أكثر دقة، واستخدام أخف للتخصصات ذات الصلة.
الفترة الزمنيةمرنة، وتتراوح من ساعات إلى سنواتأقل مرونة؛ عادة من شهر واحد إلى سنة واحدة.
المنهجيةفي المحاسبة الإدارية، يتم الإبلاغ عن التكلفة والإيرادات في الغالب من خلال مراكز المسؤولية أو مراكز الربح.يتم الاحتفاظ بسجلات المحاسبة المالية في شكل حسابات الإيرادات والإيرادات والنفقات والممتلكات.
التقارير السنويةالتقارير السنوية للمحاسبة الإدارية ليست إلزامية.التقارير السنوية للمحاسبة المالية إلزامية.
صفاتيحمل خصائص نوعية.أنها تحمل الخصائص الكمية.
الجودة الأساسيةيؤكد على الأهمية.يؤكد على الموضوعية وقابلية التحقق.
تعزيز الجودةيؤكد على حسن التوقيت.يؤكد الدقة.
قواعدلديها قواعد المديرين الخاصة.ليس لديها قواعد خاصة بالمحاسبين.
الخارجية مقابل الداخليةينتج نظام المحاسبة الإدارية المعلومات التي يتم استخدامها داخل المنظمة من قبل المديرين والموظفين.ينتج نظام المحاسبة المالية معلومات تستخدمها أطراف خارج المنظمة، مثل المساهمين والبنوك والدائنين.
تقارير القطاعاتقد يتعلق الأمر بوحدات أعمال أصغر أو أقسام فردية، بالإضافة إلى المؤسسة بأكملها.يتعلق بالمؤسسة بأكملها أو وحدات الأعمال ذات الأهمية المادية.
ركزتركز المحاسبة الإدارية على المستقبل والحاضر.تركز المحاسبة المالية على التاريخ.
شكللم يتم تصميم تنسيق محدد لأنظمة المحاسبة الإدارية. (حفظ السجلات الرسمية وغير الرسمية)من المفترض أن تكون الحسابات المالية وفق تنسيق محدد حتى يمكن مقارنة الحسابات المالية لمختلف المنظمات بسهولة. (حفظ السجلات الرسمية)
التخطيط والتحكمتساعد المحاسبة الإدارية الإدارة على تسجيل الأنشطة وتخطيطها والتحكم فيها للمساعدة في عملية صنع القرار.تساعد المحاسبة المالية في اتخاذ القرارات الاستثمارية وفي التصنيف الائتماني.
معلومةالكمية والنوعية. النقدية وغير النقدية.الكمية والنقدية.
تكرار التقارير ومدتها.حسب الحاجة - يوميا، أسبوعيا، شهريا.محددة جيدًا - سنويًا، ونصف سنويًا، وربع سنويًا. (يمكن التحقق منه)
خيارييعد إعداد التقارير المحاسبية المالية أمرًا إلزاميًا، خاصة بالنسبة للشركات المحدودة.لا توجد متطلبات قانونية لإعداد تقارير عن المحاسبة الإدارية.
القواعد القانونيةتمت صياغته وفقًا لملاءمة الإدارة.تمت صياغته وفقًا لمبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا - إجراءات المحاسبة المقبولة عمومًا.
عملية المحاسبةلا يتم حجز حسابات التكلفة ضمن المحاسبة الإدارية. البيانات من المالية
يتم تحليل البيان ودفاتر التكلفة.
يتبع عملية كاملة لتسجيل وتصنيف وتلخيص المعلومات المالية لتحليلها وتفسيرها.

الفرق بين محاسبة التكاليف والمحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف فرعان مهمان للمحاسبة. يساعد كلا فرعي المحاسبة الإدارة في إنجاز المهمة الموكلة إليهما. تتضمن المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف عرض المعلومات المحاسبية بطريقة تسهل التخطيط الحكيم واتخاذ القرار الصحيح والرقابة الفعالة على العمليات اليومية.

وغني عن القول أن كلا النظامين يتداخلان في بعض مجالات العمل. أكثر من يتم استخدام مفاهيم محاسبة التكاليف بحرية في المحاسبة الإدارية لمساعدة الإدارةر.

وبطبيعة الحال، من الصعب التمييز بشكل واضح بين الاثنين. وعلى الرغم من هذا الوضع، فإن بعض الفروق التي يمكن تحديدها يمكن وضعها على النحو التالي:

نقطة اختلافالمحاسبة الإداريةحساب التكلفة
موضوعيالهدف الرئيسي للمحاسبة الإدارية هو توفير المعلومات للمديرين لاستخدامها في التخطيط ومراقبة العمليات واتخاذ القرارات.الهدف الرئيسي لمحاسبة التكاليف هو تحديد ومراقبة تكلفة الإنتاج.
النظام المحاسبيفي المحاسبة الإدارية، لا حاجة لمثل هذا النظام للتطبيق.في محاسبة التكاليف يتم تطبيق نظام القيد المزدوج في حالة الحاجة.
المبادئ التوجيهيةالمحاسبة الإدارية ليس لديها مبادئ مقبولة بشكل عام. ويتبع المبادئ التي قد تكون ضرورية وفقًا لمتطلبات الموقف.تتبع محاسبة التكاليف عادة بعض المبادئ المحددة. هذه هي مفاهيم ومبادئ التكلفة لتحديد التكاليف.
طبيعةترتبط المحاسبة الإدارية بالبرامج المستقبلية والتخطيط واتخاذ القرار.ويستند إلى الأرقام المالية الماضية والحالية.
قواعدليس من الضروري اتباع المبادئ المحاسبية المقبولة عمومًا (GAAP).يتم اتباع المبادئ المحاسبية المقبولة عمومًا (GAAP) بدقة في إعداد بيان التكلفة.
وحدة قياسالوحدات غير المادية مثل ساعات العمل. تعد ساعات عمل الماكينة وما إلى ذلك أيضًا قواعد مهمة للقياس في كلا النظامين.يستخدم كلا النظامين المحاسبيين وحدات القياس المادية والمالية.
المهاموتتمثل المهمة الرئيسية للمحاسبة الإدارية في توفير البيانات وليس القرارات. يمكن أن يبلغ فقط، وليس أن يصف.وتتمثل المهمة الرئيسية لمحاسبة التكاليف في تسجيل وتصنيف وتركيز التكاليف.
متعلق بتحتاج الإدارة العليا فقط إلى معلومات المحاسبة الإدارية لاتخاذ القرار.يرتبط المديرون من المستوى الأعلى والمتوسط بنشاط محاسبة التكاليف.
البيانات المستخدمةتستخدم المحاسبة الإدارية المعلومات الكمية والنوعية.يتم إعادة ترميز الجانب الكمي فقط في محاسبة التكاليف.
مدة الفترة المحاسبيةوذلك لأن المحاسبة الإدارية تخدم غرض اتخاذ القرار لمسار العمل المستقبلي.تهتم معلومات محاسبة التكاليف بالسنة الحالية متجاهلة السنوات المستقبلية بينما المحاسبة الإدارية موجهة بشكل أساسي نحو المستقبل.
وقت التحضيرفي نظام المحاسبة الإدارية يمكن إعداد التقارير عند الحاجة إليها.وبشكل عام، يتم إعداد بيانات التكلفة في نهاية الفترة المالية.
النقطة المحوريةفي حالة المحاسبة الإدارية، يأتي قطاع فردي من الأعمال ضمن نطاق اختصاصها. في بعض الأحيان يعتبر العمل بأكمله هو الموضوع الرئيسي للدراسة.في محاسبة التكاليف، يتم الوصول إلى تكلفة الإنتاج بناءً على مراكز التكلفة وأقسام الإنتاج وعمليات العمل. ولا يعتبر الأمر نفسه من وجهة نظر العمل ككل.
المستخدمينمستخدمو المحاسبة الإدارية هم المدير والمستخدمين الداخليين الآخرين.قد يكون مستخدمو معلومات محاسبة التكاليف داخليين وخارجيين.
نِطَاقفي كل من المخاوف التجارية والتصنيعية.في قلق التصنيع.
قواعدإنه يتبع القواعد الخاصة بالمديرين.ولا يتبع قواعد المحاسبين الخاصة.

خاتمة

وفقًا لمعهد المحاسبين الإداريين (IMA): "المحاسبة الإدارية هي مهنة تنطوي على الشراكة في اتخاذ القرارات الإدارية، ووضع نظم التخطيط وإدارة الأداء، وتوفير الخبرة في إعداد التقارير المالية والرقابة لمساعدة الإدارة في صياغة وتنفيذ استراتيجية المنظمة".

يختلف مجال ونطاق المحاسبة الإدارية عند مقارنة المحاسبة المالية.

تهتم المحاسبة الإدارية بتوفير المعلومات للمديرين، أي الأشخاص داخل المنظمة الذين يوجهون عملياتها ويتحكمون فيها.

في المقابل، تهتم المحاسبة المالية بتوفير المعلومات للمساهمين والدائنين وغيرهم ممن هم خارج المنظمة.

يؤدي هذا التباين في التوجه إلى عدة اختلافات رئيسية بين المحاسبة المالية والإدارية، على الرغم من أنها تعتمد في كثير من الأحيان على نفس البيانات المالية الأساسية، إلا أن المحاسبة المالية والإدارية تختلف ليس فقط في توجهها المستخدم ولكن أيضًا في تركيزها على الماضي والمستقبل. في نوع البيانات المقدمة للمستخدمين، وبعدة طرق أخرى.

لا يتم إعداد المعلومات المقدمة من المحاسبة الإدارية باتباع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً.

نعم نحن متفقون مع البيان. نظرًا لأنه ليس إلزاميًا اتباع مبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا في المحاسبة الإدارية، يمكن للمديرين وضع قواعدهم الخاصة فيما يتعلق بمحتوى وشكل التقارير الداخلية.

لا يقتصر المديرين على مبادئ المحاسبة المقبولة عموما. وبالتالي فإن المعلومات المتعلقة بالمحاسبة الإدارية تعتمد على القواعد واللوائح الخاصة بالمديرين.

ومن ثم، يمكننا القول أن المعلومات المقدمة من المحاسبة الإدارية لم يتم إعدادها باتباع مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً.