الإستراتيجية الدفاعية

الإستراتيجية الدفاعية

تتكون الإستراتيجية الدفاعية من إجراءات الشركة الموجهة لحماية ميزتها التنافسية. تتبع الشركة استراتيجيات دفاعية لحماية الميزة التنافسية من خلال حماية حصتها في السوق الحالية.

ومع ذلك، فإنهم بالكاد يستطيعون خلق أي ميزة تنافسية.

لكنها تعزز الوضع التنافسي للشركة. كما أنها تحمي موارد وقدرات الشركة.

علاوة على ذلك، فإنها تحافظ على الوضع التنافسي للشركة. تتبع الشركات عادة استراتيجيات دفاعية في المقام الأول لتقليل مخاطر التعرض للهجوم والتأثير على المنافسين لتوجيه جهودهم نحو المنافسين الآخرين.

قد تشمل الاستراتيجيات الدفاعية للشركة ما يلي:

  • تقديم خصم خاص للتجار/الموزعين أو شروط تمويل أفضل فقط لثنيهم عن عدم بيع منتجات المنافسين.
  • الدخول في اتفاقية (أو تحالف استراتيجي) مع التجار/الموزعين للعمل كوكلاء/موزعين حصريين للشركة.
  • * تمديد فترة الضمان أو تقديم تدريب مجاني للعملاء لإثناءهم عن شراء منتجات المنافسين.
  • اتخاذ الترتيبات المستدامة لتسليم قطع الغيار أو خدمة ما بعد البيع بشكل أسرع من المنافسين.
  • الإعلان المبكر عن إطلاق منتج جديد حتى يتمكن العملاء المحتملون من تأجيل الشراء من المنافسين.
  • تقديم ميزات جديدة للمنتجات أو الإصدار الجديد أو النموذج الجديد والدخول في الأسواق المتخصصة، الأمر الذي من شأنه أن يخلق عقبات أمام المنافسين لدخول هذه الأسواق المتخصصة.